الأخبار

فضل ليلة 15 شعبان 2024-1445 والأعمال المستحبة

بدأت ليالي شهر شعبان والتي ينتظرها المسلمون بشتى أنحاء العالم، لما لها من فضل عظيم وثواب كبير، وبعمل المسلمين بتلك الأيام المباركة بالعديد من الأعمال والأفعال التي يحاولون من خلالها التقرب من الله عز وجل، فما هو فضل ليلة 15 شعبان 2024-1445؟ وما هي الأعمال المستحبة؟

فضل ليلة 15 شعبان

تضاربت أقوال العلماء والفقهاء الدينين حول فضل ليلة 15 شعبان “ليلة النصف من شعبان”، وجاءت تلك الأقوال كما يلي:

  • نفى بعض الفقهاء وجود أي فضل لتلك الليلة، بل واعتبروها أنها ليلة بشهر مثلها مثل أي ليلة شهر آخر، وأكدوا أن التقرب إلى الله “جل جلاله”، يكون بجميع الأيام والشهور، وليس خلال أيام محددة، بل وأكد بعض العلماء والفقهاء أن الاحتفالات التي تقام بليالي شعبان ما هي إلا بدعة.
  • وعلى الجانب الأخر، أكد بعض الفقهاء فضل ليلة النصف من شعبان، وعلى رأسهم قول الشيخ (عطية صقر)، والذي أكد أن ليلة النصف من شعبان لها فضل كبير، حيث يتم رفع أعمال المسلمين بتلك الليلة إلى الله “سبحانه وتعالى”.

الأعمال المستحبة في ليلة 15 شعبان

توجد العديد من الأعمال المستحبة في ليلة 15 شعبان، ومنها:

  • التزين.
  • الغسل.
  • التطيب.
  • الصيام، سنة عن رسولنا الغالي، حيث كان الرسول (صلى الله عليه وسلم)، يقوم بالصيام بشهر شعبان.
  • الدعاء،

ومن أفضل الأدعية بتلك الليلة ما يلي:- اللهم تقبل منا صالح الاعمال.
– اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.
– اللهم هب لنا نورًا يقربني منك.
– اللهم أجعل صيامي في شعبان صيام الصائمين، ونبهني عن نومة الغافلين، واعفو عني، واغفر ذنبي، وارزقني التوبة النصوح
– الهم بلغنا شهر رمضان بلوغ رحمة وعتق من النيران.
– اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح آخرتي بها معادي، وأجعل الحياة زيادة لي في كل خير، وأجعل الموت راحة لي من كل شر.

أهمية ليلة 15 شعبان

أهمية ليلة 15 شعبان كبيرة للمسلمين، فهي الليلة التي تم تحويل القبلة بها من بيت المقدس إلى بيت الله الحرام بمكة المكرمة، وكان ذلك تحديداً في العام الثاني من الهجرة، وفقاً لما ورد عن العديد من العلماء والفقهاء.

قد يهمك أيضاً:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى