اقتصاد

توقيع 10 عقود بقيمة 143 مليون دولار لدعم التشغيل في 6 مدن صناعية سعودية

مشروعات متنوعة تحت رعاية “مدن” الصناعية، أبرمت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن” عقودًا مع القطاع الخاص بقيمة 143.4 مليون دولار لرفع كفاءة التشغيل في 6 مدن صناعية بالمملكة. وتم تمويل هذه العقود ضمن الاستراتيجية الوطنية للصناعة وبرنامج تطوير الصناعة والخدمات اللوجستية “ندلب”.

تطورات متعددة للبنية التحتية والصناعية

تتضمن هذه العقود مجموعة من المشاريع المتنوعة، مثل إنشاء وحدات مساندة في المدن الصناعية بالأحساء والمدينة المنورة، وإنشاء مصانع جاهزة وتطوير البنية التحتية للقطاعات الصناعية والتحويل الجهد بمناطق مختلفة من المملكة.

إستراتيجية تطويرية تحقق نجاحات متميزة

منذ تأسيسها عام 2001، حققت “مدن” نموًا ملحوظًا في مساحات الأراضي الصناعية المطورة وعدد المصانع والعقود الاستثمارية. وفي عام 2023، تجاوزت الاستثمارات التراكمية 106.6 مليار دولار، مع زيادة عدد المصانع وتوسع المساحات المطورة.

ريادة في جذب الاستثمارات وخلق الوظائف

تعمل “مدن” على استقطاب الاستثمارات وتوفير الفرص الوظيفية، حيث يعمل في مدنها أكثر من نصف مليون موظف. وتتبوأ المدن الصناعية مكانة رائدة كوجهة مفضلة للشركات العالمية ومكان للاستثمارات الأجنبية ذات القيمة المضافة.

من خلال استراتيجية واضحة ورؤية مستقبلية، تعزز “مدن” الصناعية السعودية مكانتها كمحور صناعي متطور يجمع بين القطاعين الحكومي والخاص، ما يسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني وتطوير الصناعات المحلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى