أخبار السعودية

قصاص مترك القحطاني قاتل الشاعر أحمد القريقري الزبيدي بالسعودية

تعد قضية مقتل الشاعر الشاب أحمد القريقري على يد مترك القحطاني في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية إحدى أبرز القضايا التي أثارت ضجة كبيرة في الآونة الأخيرة، وقد حظيت هذه القضية باهتمام كبير من قبل وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي، إذ تناقل الناس تفاصيلها بشكل واسع.

وفي هذا المقال، سنتعرف على التفاصيل الكاملة لهذه القضية المؤسفة، بدءاً من التعريف بالقاتل مترك القحطاني وصولاً لمعرفة ما إذا تم تنفيذ حكم القصاص بحقه من عدمه، مروراً بالتفاصيل الكاملة لقصة الجريمة التي ارتكبها.

من هو مترك القحطاني؟

مترك بن عايض القحطاني هو الشاب السعودي الذي ارتكب جريمة قتل الشاعر أحمد القريقري في مدينة جدة بالمملكة، وهو ينتمي لإحدى العائلات المعروفة هناك. وقد كان مترك القحطاني في مقتبل العمر عند ارتكابه لتلك الجريمة البشعة التي أثارت ضجة كبيرة.

ويُذكر أن متركاً طعن الشاعر أحمد القريقري بالسكين عدة طعنات أدت لوفاته، بعد مشاجرة بينهما على خلفية محاولة أحمد التصدي لمضايقة القحطاني وأصدقائه لفتاة في الشارع.

هل تم تنفيذ حكم القصاص بحق مترك القحطاني؟

بعد صدور الحكم بإعدام مترك القحطاني قصاصاً عن مقتله للشاعر أحمد القريقري، انتظر الكثيرون تنفيذ الحكم بحقه. إلا أنه وحتى الآن لم تصدر أي معلومات رسمية من السلطات السعودية بشأن تنفيذ حكم الإعدام هذا.

وتتناقل بعض وسائل الإعلام والمنصات أنباء عن تنفيذ الحكم، لكنها مجرد شائعات غير مؤكدة، إذ لم يصدر أي بيان رسمي بهذا الشأن. لذا مازال مصير تنفيذ حكم الإعدام بحق مترك مجهولاً حتى الآن.

تفاصيل قصة الجريمة

وقعت الجريمة في يناير 2019، عندما نشبت مشاجرة بين القحطاني ومجموعته وبين أحمد القريقري بعد محاولة الأخير التصدي لمضايقتهم لفتاة في أحد شوارع جدة.

وسرعان ماتطور الأمر إلى اعتداء جسدي، حيث قام مترك القحطاني بطعن الشاعر أحمد عدة طعنات أردته قتيلاً في الحال.

وكان البعض يرجح أن الخلاف كان بسبب محاولة أحمد منعهم من ركن سيارتهم في موقف لعمه، إلا أن معظم الروايات أكدت أن السبب هو تصدي أحمد لمضايقتهم للفتاة.

ردود الأفعال والمطالبة بالقصاص

أثارت جريمة قتل أحمد القريقري حالة من الغضب والاستياء في أوساط الرأي العام السعودي، وطالب الكثيرون بتطبيق أقصى عقوبة بحق الجاني.

كما أطلقت حملات على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بتنفيذ حكم القصاص، رافضة أي محاولات للعفو عن القاتل أو دفع الدية.

ورأى البعض أن تنفيذ القصاص سيشكل رادعاً لمثل هذه الجرائم، وسيحقق العدالة لأسرة الضحية.

في الختام، تُعد قضية مقتل الشاعر أحمد القريقري على يد مترك القحطاني واحدة من أبرز القضايا الأخيرة في المملكة، والتي لا تزال تترقب تطورات المصير النهائي للقاتل، وما إذا كان سينفذ بحقه حكم الإعدام أم لا. وتظل القضية محط اهتمام كبير من قبل وسائل الإعلام والرأي العام على حد سواء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى