أخبار البلدان

اعتقال ضابط وعراقية برتبة ملازم بسبب مشاجرة في بغداد فيديو

أعلنت وزارة الداخلية العراقية إعتقال ضابط كبير وشرطية برتبة ملازم أول، بعد تداول فيديو اشتباك بالأيدي على السوشيال ميديا يظهر مضاربة سيدة مع ضابط أمني في بغداد، وسنتعرف على تفاصيل فيديو مضاربة شرطية برتبة ملازم أول مع زميلها في أحد النقاط الأمية ببغداد.

تعيش مدينة بغداد على وقع الأحداث المتلاحقة، كان اخرها مقتل البلوجر نور بي إم المتحول العراقي في بغداد، وحادثة اشتباك غير متوقعة بين ملازم أول تابعة لوزارة الداخلية وأفراد الأمن في أحد شوارعها.

تفاصيل مشاجرة الضابط والمرأة الملازم أول في بغداد

فقد أثارت حادثة اعتقال ضابطة برتبة ملازم أول في بغداد بعد اشتباكها بالأيدي مع ضابط من أفراد الأمن جدلاً واسعًا في العراق، الحادثة التي تم تسجيلها على فيديو وتداوله على منصات التواصل الاجتماعي، ألقت الضوء على قضية تطبيق القانون بدون استثناء.

فقد تم تسجيل الحادثة في أحد شوارع بغداد حينما وقع حادث سير، وحضرت أفراد الأمن لاتخاذ الإجراءات الضرورية، وفيما كان الأمور تسير بشكل عادي، بدأت الضابطة برتبة ملازم أول برفع صوتها على أفراد الأمن وقامت بالاعتداء على أحدهم بالأيدي.

هذا الاشتباك البدني الغير متوقع أثار استنكاراً واسعاً، وتم اعتقال الضابطة بعد اشتباكها مع ضابط الأمن، وما أثار اهتمام الرأي العام هو أنه تبين لاحقاً أن السيدة الضابطة تعمل في وزارة الداخلية برتبة ملازم أول، مما أثار تساؤلات حول سلوكها.

ردًا على الحادثة، أعلن وزير الداخلية العراقي أنه سيتم فتح تحقيق في الأمر للوقوف على ملابسات الحادثة بشكل دقيق، وأكد أن القانون سينفذ بدون استثناء وبغض النظر عن مكان الشخص أو موقعه.

اعتقال 3 أفراد أمن بسبب مشاجرة بغداد

وقد أعلنت وزارة الداخلية منذ ساعات معاقبة ضابط وشرطي وسيدة برتبة ملازم أول إثر المشاجرة ، وذكر بيان للوزارة، أنّ الوزير “عبد الأمير الشمري وجه بمعاقبة العناصر التابعين لوزارة الداخلية والمرأة التي تشاجروا معها، التي تعمل ضمن السلك العسكري لوزارة الداخلية بصفة ضابط برتبة ملازم أول.

وأضاف البيان تم إيداع جميع أطراف المشاجرة في التوقيف، لغرض التحقيق في الحادثة، تظهر حادثة اعتقال الضابطة برتبة ملازم أول بعد اشتباك بالأيدي مع ضابط الأمن في بغداد أهمية تطبيق القانون بدون استثناء في المجتمع العراقي.

ويجب أن يكون الجميع مساوين أمام القانون، بغض النظر عن وظيفتهم أو مكانتهم الاجتماعية، والحادثة تشكل تذكيرًا بأهمية تطبيق العدالة واحترام حقوق الجميع في العراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى